الخرف

Share This
« Back to Glossary Index

نظرة عامة
لا يعتبر الخرف مرضًا بعينه. بل إنه يصف مجموعةً من الأعراض المؤثرة بشدة في الذاكرة، والتفكير والقدرات الاجتماعية لدرجة تكفي لتعارضها مع الوظائف اليومية والتشويش عليها.
على الرغم من أن الخرف عادةً ما يتضمن فقدان الذاكرة،فإن فقدان الذاكرة له أسباب مختلفة. لذا، لا يعني فقدان الذاكرة وحده أن المرء مصابٌ بالخرف.
يُعد مرض الزهايمر هو السبب الأكثر شيوعًا للخرف التدريجي عند كبار السن، ولكنَّ ثمة عدد من مسبِّبات الخرف. وبناءً على السبب، يمكن عكس بعض أعراض الخرف.

الأعراض
تتنوع أعراض الخرف بناءً على السبب، لكن تتضمن العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:
التغيرات الإدراكية
• فقدان الذاكرة الذي قد يلاحظه عادةً الزوج/الزوجة أو شخص آخر
• صعوبة التواصل أو استخدام الكلمات المعبرة
• صعوبة الاستدلال أو حل المشكلات
• صعوبة أداء المهام المعقدة
• صعوبة التخطيط والتنظيم
• صعوبة التنسيق وضعف القدرات الحركية
• التشوش الذهني والشعور بالتوهان
التغيرات النفسية
• تغييرات في الشخصية
• الاكتئاب
• القلق
• السلوك غير المناسب
• البارانويا
• الهياج
• الهلوسة

المضاعفات
يمكن أن يؤثر الخرف في العديد من أجهزة الجسم، وبالتالي في قدرتها على أداء وظيفتها. ويمكن أن يؤدي الخرف إلى ما يلي:
• نقص التغذية. في النهاية، يقلل العديد من الأشخاص المصابين بالخرف من تناول الأغذية أو يتوقفون عن تناولها. وقد يفقدون القدرة في النهاية على مضغ الطعام وبلعه.
• الالتهاب الرئوي. تزيد صعوبة البلع من خطر الاختناق أو دخول الطعام إلى الرئتين، الأمر الذي يمكن أن يعوق التنفس ويؤدي إلى التهاب رئوي.
• عدم القدرة على القيام بمهام الرعاية الذاتية. مع تقدم الخرف، يمكن أن يؤثر في القدرة على الاستحمام وارتداء الملابس وتصفيف الشعر أو غسل الأسنان بالفرشاة واستخدام دورة المياه بشكل مستقل وتناول الأدوية بدقة وانتظام.
• تحديات السلامة الشخصية. يمكن أن تمثل بعض مواقف الحياة اليومية مشاكل فيما يخص السلامة للأشخاص الذين يعانون من الخرف، وتتضمن هذه المشاكل القيادة والطهي والمشي بمفرده.
• الوفاة. يؤدي الخرف في مرحلته المتأخرة إلى الغيبوبة والوفاة، الناجمة غالبًا من العدوى.

« Back to Glossary Index